حزنٌ مهمّش | رهف

١٠:٤٥م

تساؤلات قد أَجْلَت النوم عن عينيّ فبحثت عن إجابات تُهدئ من دوّي هذه الحيرة:

لمَ يتوجب علينا إخفاء الحزن وعدم إظهاره؟ والتفاخر بالسعادة والإجهار بها؟ مع أن كلاهما مشاعر تراودنا في كل وقتٍ وحين… لمَ نرسم ابتسامة مصطنعة وخلفها الكمّ الغفير من الحزن والتشتت؟ لم نهمش الحزن ونخجل منه وكأننا نتملص من طبيعتنا البشرية التي لابد للحزن أن يطرق بابها ولكننا وبكل فضاعة نوصد الأبواب فَيُطْرِق الحزن رأسه ويعود أدراجه ليزورنا في وقتٍ آخر يأمل فيه أن نحسن ضيافته…

أما أنا ياصديق فعندما يأتي حزني على إستحياء خائفًا من أن أهجره و أتفاداه كما يحدث معه عادةً، كل ما أفعله أني أعطي هذه المشاعر الصادقة حقّها وأُغدق عليها من شآبيب العدل كما أفعل تمامًا مع السعادة وغيرها من المشاعر التي لها حقٌ عليّ…

أعلم أن هناك الكثير منّا يظلم مشاعره بخجله منها فكل ما أقوله “لا تنسى أنك إنسان،فلا بأس عليك أن تُظهر حزنك”.

مدونة رهف

https://rofe11.wordpress.com

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s